بديل- عن ياهو رياضة

لا يستبعد جيم بويس نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إعادة التصويت على استضافة قطر لكأس العالم 2022، بعد ظهور مستندات تكشف دفع رشاوي قطرية.

نشرت صحيفة "صانداي تايمز" البريطانية في عدد يوم الأحد تحقيقا مطولا، يزعم وجود وثائق رسمية تثبت دفع قطر لرشاوي من أجل استضافة بطولة كأس العالم 2022.

وأكدت تايمز أنها حصلت على "ملايين" الوثائق عن طريق شخص ذو منصب كبير داخل الفيفا، رفضت ذكر أسمه.

وظهر أسم القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وقتها والعضو السابق في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في أولى وثائق التايمز التي ستنشرها الصحيفة على مراحل.

ويتولى مايكل جارسيا رئيس فريق المحققين في الفيفا إعداد ملف للفيفا بشأن هذه المزاعم.

وقال بويس لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "ليس لدي أي مشكلة لو هناك توصيات بإعادة التصويت".

وأوضح "لو أثبتت تقارير جارسيا أن هناك مخالفات جرت أثناء التصويت على استضافة مونديال 2022، سنتعامل مع الأمر بجدية كبيرة".

وأتم "اللجنة التنفيذية للفيفا تساند جارسيا بنسبة 100%، فسيحق له أن يذهب للتحدث مع أي شخص في العالم من أجل إتمام مهمته".