بديل ـ ياسر أروين

تبرأ عبد الحليم الفيزازي إبن السلفي المعروف محمد الفيزازي من حزب النهضة والفضيلة، وأعلن انسحابه الكامل من حزب الخالدي.

وفي تدوينة له على صفحته الفايسبوكية اليوم، قال الفيزازي "مع احترامي لأصدقائي وإخوتي من مناضلي حزب النهضة والفضيلة الشرفاء، ومفرقا بين القيادة والأعضاء، الذين حلمنا معا من أجل هذا الوطن، إلا أن مبادئي وتصوري وفكري يحتم علي انسحابا كاملا".

وأضاف الفيزازي الإبن أنه يفضل "عدم التورط" مع حزب النهضة والفضيلة ذو التوجهات الإسلامية، وتبرأ منه قائلا:"...قبل الغوص الكامل في براثين الحزب: النهضة والفضيلة...اللهم إني بريء منه ومن ظله ومن صانعه ومسيره...".

من جهة أخرى علم الموقع أن  السلفي محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبو حفص، وفي معرض حديثه عن موضوع الإستقالة، طلب من الفيزازي بطاقة انخراطه في الحزب، الذي أعلن استقالته منه، معتبرا (أبو حفص) أن الفيزازي لم يكن في يوم من الأيام عضوا في حزب النهضة والفضيلة.