بديل ـ الرباط

قال   "محمد الفيزازي" أحد رموز الحركة السلفية، أن كل مغربي أفطر يوم الإثنين بدعوى انه فاتح شوال فهو "إما جاهل أو متنطع أو مستعر فتنة".

و جاء في تغريدة "للشيخ الفيزازي" على الموقع الإجتماعي أنه يراقب الهلال كل نهاية شهر هجري بالعين المجردة و دائما ما يحصل على نفس النتيجة التي تعلنها وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية.

و امتدح "الفيزازي" الجهة المكلفة بمراقبة الأهلة قائلا:"المغرب يشهد له الخصوم قبل الأصدقاء أنه أفضل بلد في قضية الهلال..".

و استهجن "محمد الفيزازي" ما ذهب إليه البعض الذين يعتبرون أن مراقبة الهلال تتدخل فيها حسابات سياسية أو طائفية واصفا إياهم بـ"الجهل".

و كثُر اللغط في مسألة مراقبة الأهلة لكون المغرب غالبا ما يغرد خارج السرب و يحتفل وحيدا بالأعياد الدينية بعد الدول العربية مما يثير استغراب المواطنين.