هاجم الفنان الملتزم سعيد المغربي، دعاة مقاطعة الإنتخابات الجماعية والجهوية المقبلة واصفا موقفهمم بـ"السلبي والمجاني الذي لن ينتج سوى سلوك عبثي لا جدوى منه ولا ينمي قدرات الشعب على الانخراط الواعي و المسؤول في عملية تدبير ومراقبة الشأن المحلي والوطني وتقوية عنصر المحاسبة لديه".

وقال سعيد المغربي في تدوينة على صفحته الإجتماعية بالفيسبوك:" أنه كان بالأحرى تعبئتهم السياسية على المشاركة ب " لا " او "بالورقة البيضاء" عوض ذلك". مضيفا أنه "قد تكون للمشاركة القوية للمواطنين مردودية في تحديد مدى وعي الناس الحقيقي بالعملية الانتخابية وبحدود التطور المنشود لساكنة هذا البلد".

وأكد الفنان الملتزم على "أن موقف المقاطعة هو "اللا موقف "، فعادة حتى في البلدان ذات التقاليد الديمقراطية العريقة و الأعراف الانتخابية النزيهة تصل المقاطعة فيها وبشكل طبيعي نسب تراوح في بعض الأحيان 70% دون حاجة لتعبئتها من أجل المقاطعة . بهذا المعنى سيكون الحزب المغربي الذي يدعو للمقاطعة هو الحزب الأول في المغرب بعد الانتخابات ، نظرا لتداخل تعبئته الغير المفهومة على الإطلاق بالنسبة للمرحلة التي يمر منها المغرب ورهاناتها و أغلب السكان الذين لا ينتقلون عادة للتصويت ولا يدركون حتى أهميته بالنسبة لهم .

وأضاف سعيد المغربي ي ذات التدوينة أن" موقف المقاطعة هو موقف غير متوازن وغير نزيه ويشوبه الغموض"، وقال في هذا الصدد" في نظري وانسجاما مع موقفهم " الثوري"، كان بالأحرى تعبئة المواطنين على المشاركة الايجابية الفاعلة والشجاعة والغير المتخادلة ب "لا ...لا....لا" آو ب "الورقة البيضاء.".... لمن يهمهم الأمر ".

يشار إلى أن العديد من الهيئات أعلنت مقاطعتها للإنتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، كان على رأسها جماعة "العدل والإحسان"، وكذا حزب "النهج الديمقراطي".