بديل ـ الرباط

أصدر الدرك الملكي، بجماعة "فيفي"، بنواحي مدينة "الشاون"، يوم الأربعاء 27 يونيو، مذكرة بحث في حق الفقيه صاحب الهكتارات الشاسعة المزروعة بنبتة "الكيف".

وجاء القرار عقب زيارة ميدانية للمساحة المعنية، قام بها وفد أمني مختلط، في اليوم المذكور، حيث وقف الوفد على مساحة قدرت بـ52 هكتار، كلها مزروعة بأجود أنواع "الكيف".

ونسبة إلى المستشار الجماعي محمد قشور فإن الدرك داهم منزل الفقيه، قبل العثور على بندقيتين، مرخص لهما، ما جعل بعض الساكنة تطالب بسحبهما منه، مخافة ارتكاب جريمة في حق خصومه.

وأكد قشور أن الفقيه مُقرب من حزب العدالة والتنمية، وهو مستشار جماعي بنفس الجماعة، مشيرا إلى أن الوفد الأمني سيقوم بزيارة أخرى لأرض يملكها عضو بنفس الحزب يدعى محمد المليلي، مزروعة بنفس النبتة.

وكانت "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" بقيادة رئيسها الحبيب حاجي قد أعدت تقريرا بالصوت والصورة، في الموضوع، قبل أن تراسل عددا من الجهات المسؤولة طالبة منهم التحرك لإتلاف المساحة.