أفاد مصدر جيد الإطلاع، أن نور الدين مضيان، رئيس الفريق البرلماني لحزب "الاستقلال" رفض طلبا لحميد شباط يقضي بإصدار بيان تضامني معه ضد ما يعتبره تضييقا عليه من طرف الداخلية.

وحسب ما كشف عنه مصدر من داخل حزب "الاستقلال"، فقد طلب شباط من فريقه البرلماني خلال اجتماعه الأسبوعي، بإصدار بيان للتضامن مه والتنديد بما يعتبره تضييقا من طرف الداخلية عليه، على غرار ما فعلته شبيبة الحزب ومنظمته النسائية وهو الأمر الذي رفضه رئيس الفريق.

وفي ذات السياق، أكد نفس المصدر أن تحركات عاجلة تجري بين قيادات من حزب "الاستقلال"، وبعض المتزعمين لحركة "لا هوادة"، من أجل إزاحة شباط في مدة أقصاها 15 يوما".

من جهة أخرى، علم الموقع ان نور الدين مضيان رئيس الفريق البرلماني لحزب "الاستقلال"، التقى بنائب الأمين العام لحزب "الاصالة والمعاصرة"،إلياس العماري، سأله حول ما إذا كان فعلا قد طلب من شباط  ازاحته ( مضيان) من على رأس الفريق، كما أعلن شباط لنواب فريقه في اجتماع سابق، وهو الشيء الذي نفاه العماري، مضيفا نفس المصدر، أن الأخير، أكد لمضيان أنه سيصدر بيانا ينفي فيه ما نسب إليه بخصوص هذا الموضوع.