بديل ـ صلاح الدين عابر

يحتجُّ عمال "الترامواي" في منطقة الرباط ـ سلا، لمدة خمسة أيام، على ظروف عملهم، مُعبرين عن استيائهم من توقيت العمل الذي تفرضه الإدارة الفرنسية ” ترانس ديف “ في حقهم، من خلال حملهم لشارات حمراء على مستوى سواعدهم.

وانطلق الاحتجاج يوم الأثنين 25 غشت ويستمر إلى غاية الجمعة المقبل. وقال أحد العمال في حديثه لموقع ” بديل “ إن الشركة انتقلت من مرحلة تشغيل العمال كموظفين إلى مرحلة استغلالهم، و أضاف أن فرنسا وغيرها من الدول تحترم العمال حيث يعملون في وقت مُعين و محدد، غير أن العمال المغاربة يعملون بدون توقيت مُعين، إذ أنها تجبرهم على العمل في اماكن غير محددة كما أنهم يعملون لأزيد من 12 ساعة في اليوم.

وكانت شركة "ترامواي" الرباط-سلا والشركة الفرنسية لتنمية النقل العمومي "ترانس ديف" التابعة لصندوق الإيداع والتدبير الفرنسي وقعتا على عقد استغلال شبكة "الترامواي". ويمتد هذا العقد على مدى ست سنوات بقيمة إجمالية قدرها 850 مليون درهم. وتفيد المصادر أن الشركة الفرنسية تربح 15 درهما عن كل كيلومتر قطعه أي "ترامواي"، ما يعني ان الفرنسيين يجنون ملايير الدراهم المغربية سنويا.