علم "بديل" أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استدعت شركاء بائع السمك محسن فكري الذي قتل طحنا في آلة لجمع الأزبال.

وبحسب ما صرح به للموقع مصدر جيد الإطلاع، فإن الفرقة الوطنية استدعت ثلاثة شركاء لمحسن إلى مخفر الشرطة حوالي الساعة السادسة مساء من يوم الأحد 30 أكتوبر الجاري، وظلوا هناك حوالي خمس ساعات، قبل أن يتم الإستماع إليهم من طرف الفرقة المكلفة بالتحقيق في هذه القضية.

وأضاف ذات المصدر أن المعطيات الأولية تفيد أن "أسئلة المحققين دارت حول علاقة المستمَع إليهم بالراحل فكري، وماذا جرى في اللحظة الأخيرة قبل مقتله".