بديل ـ ياسر أوروين

نشر موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، الذي يضم أزيد من مليار مشترك، إعلانات لبيع بيوت للمستوطنين على الأراضي الفلسطينية.

ووفق منظمة "آفاز" الدولية، فإن أكبر شبكة تواصل اجتماعي(الفايسبوك)، تعرض على "المستوطنين" شراء بيوت، في "مستوطنات" مثل مودعين وأرئيل، حيث تشجع هذه الإعلانات على الإستثمار في الأراضي الفلسطينية، "المنزوعة" من مالكيها الأصليين، حسب المنظمة الدولية.

المنظمة الذكورة تشدد على كون هذه الإعلانات تمنعها قوانين "فايسبوك" الداخلية، على اعتبار أن هذه القوانين، تنص على "منع نشر إعلانات بيع منتجات مخالفة للقانون"، حسب "آفاز" التي تعتبر "المستوطنات" الإسرائلية، "جرائم حرب" وليست غير قانونية فحسب.

وترى المنظمة أن بإمكانها وضع حد لمثل هذه الإعلانات،الداعمة لـ"الإحتلال" الإسرائيلي، عن طريق الحصول على 100 ألف توقيع، للعريضة التي سترسلها (آفاز) إلى مارك زكربورغ، المدير التنفيذي لشركة فيسبوك، التي تطالبه من خلاها بإزالة الإعلان المذكور.