بديل ـ الرباط

أفاد بيان مشترك بين نقابتي "الإتحاد العام للشغالين بالمغرب" و"الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، صادر على خلفية خوضهما اليوم الثلاثاء 23 شتنبر إضرابا وطنيا، بأن الإضراب نجح بعد أن فاقت نسبة المشاركة فيه 80 في المائة، في العديد من القطاعات كالتعليم والعدل والصحة والجماعات المحلية والتكوين المهني والطاقة والمعادن والثقافة.

واعتبرت النقابتان هذه النسبة من المشاركة تعبير على حجم التذمر مما وصفها البيان بـ"السياسة اللاشعبية للحكومة".

وعبرت النقابتان عن شكرهما للشغيلة المضربة، على مشاركثها المكثفة في الإضراب، رغم كل ما مورس ضدها من تخويف وترهيب وتشويش.

وعلى خلفية ما اعتبرته النقابتان نجاحا للإضراب دعت رئيس الحكومة غلى الجلوس على طاولة الحوار الاجتماعي على قاعدة المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة المغربية ودون شروط مسبقة.

البيان أهاب بجميع الشغيلة إلى جاهزيتها لكل الأشكال الاحتجاجية إذا استمرت الحكومة في تعنتها تجاه مطالبها.