أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية أن انجرافا للتربة وقع على امتداد منطقة طولها 200 متر بين محطات سيدي إيشو والقنيطرة تسبب في توقف مؤقت لحركة سير القطارات، وذلك يوم أمس الأحد ابتداء من الساعة الحادية عشرة ليلا.

وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن هذا الحادث استدعى تعبئة المكتب لكل وسائل التدخل اللازمة، مما مكن من العودة المؤقتة لحركة سير القطارات في ظرف ساعتين.

وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى أنه من المحتمل أن يعرف برنامج سير قطارات الخطوط من وإلى كل من فاس وطنجة ووجدة تغييرات في مواقيت السفر، داعيا زبناءه للاتصال بفضاءات الاستقبال بالمحطات أو بمركز النداء قطاري (0890203040) أو بمواقعه على شبكة الإنترنيت أو صفحات التواصل الاجتماعي.