بديل ــ الرباط

طالب فرع فاس-سايس "للجمعية المغربية لحقوق" الإنسان ، بفتح تحقيق نزيه وعاجل من طرف السلطات المختصة في حادث الضرب والرفس الذي تعرض له المواطن المسمى سعيد الراجي .

فحسب رواية "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" الذي تضمنها البيان الذي توصل الموقع بنسخة منه، ''فإن المسمى سعيد الراجي تعرض للضرب والرفس المبرحين، و بالعنف اللفظي و بدون أي سبب من طرف عنصري شرطة تابعين للدائرة الأمنية 19 الزهور بفاس ؛ و ذلك يوم الثلاثاء 24 فــبراير على الساعة 12 زوالا، بالشارع العام بمدخل سوق شعبي بحي الزهور، مما أدى إلى إصابته بشكل بليغ على مستوى الفك و الظهر و بالخصوص على مستوى رجله اليمنى التي كان يعاني بها من كسر نتيجة حادثة سير سابقة، مما نتج عنه عجز لمدة 20 يوما '' .

وأضاف البيان ''أنه بعد معاينة خطورة إصابة الضحية سعيد الراجي ووضعه النفسي المتأزم بعد نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي بفاس عقب حادثة الاعتداء ،سجلت ''إمعان عنصري الشرطة في الاعتداء على الضحية رغم توسله لهم بالنظر لوضعه الصحي نتيجة الكسر على مستوى رجله اليمنى ''.

وشدد البيان على'' تضامن الجمعية المطلق مع "الضحية" سعيد الراجي و عائلته التي تتعرض لضغوطات ، وتشبث الفرع بضرورة فتح تحقيق نزيه وعاجل في الاعتداء و اتخاذ ما يلزم في حق المعتدين''.