بديل- الرباط

ذكرت صحيفة الـ"الواشنطن بوست" الأمريكية، في ملف لها حول الجدران العازلة عبر العالم، بالصور، أن الجدار الرملي المعبأ بالألغام، الذي وضعه الجيش المغربي، "ما يزال يُعثر عمليات السلام المنشودة في العالم".

وأضافت الصحيفة الأمريكية الذائعة الصيت، على سبيل المقارنة بجدران عازلة بين الشعوب في العلم، أن الجدار الرملي الواقع بين المغرب ومخيمات البوليساريو، يختلف عن الجدران المعدة بشكل دقيق، كونه يحتوي على شبكة مقعدة من الألغام، وتحرسه ترسانة من الجنود المغاربة، منذ أزيد من 30 عاما.

وتحدثت الصحيفة عن الجدار الرملي، على وجه المقارنة بين الجدار الرملي الواقع بين باكستان والهند، وفلسطين واسرائيل، وقبرص، وإيرلاندا، وجنوب أفريقيا. والكوريتين.