بديل ـ الرباط

في خطوة بدا فيها خطاب حزب "العدالة والتنمية" القائد للحكومة المغربية، "مزدوجا" أمام الرأي العام، أصدرت الأمانة العامة للحزب، اليوم الجمعة، بيانها، إزاء ما تعرفه المملكة من فيضانات، "ثمن فيه المجهودات التي تبذلها مؤسسات الدولة، خاصة الجيش، في انقاد العدد الأكبر من المواطنين".

هذا، في الوقت الذي أصدرت فيه الكتابة الإقليمية، للحزب، بإقليم كليميم، محل فاجعة السيول، بيانا، توصل "بديل" بنسخة منه، تستنكر فيه "تماطل" الجهات المختصة في الجيش والدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية"، وتحمل مسؤولية ما وقع "للمديرية الإقليمية لوزارة التجهيز"، التي تقع تحت سلطة وزير من الحزب ذاته.

وبذلك، يكون حزب "العدالة والتنمية" القائد للإتلاف الحكومي، في المغرب، يظهر بوجهين للرأي العام المغربي، ن خلال تناقض بيان الأمانة العامة للحزب، مع كتابتها الإقليمية بكلميم.