علم "بديل" أنه تم العثور على أستاذ يُدرس بإحدى مدارس مدينة تازة، منتحرا شنقا بمنزله يوم الثلاثاء 29 نونبر الجاري.

وبحسب ما نقله للموقع مصدر حقوقي من ذات المدينة، فإن المنتحر ينحدر من إقليم خنيفرة ويشتغل أستاذا للغة الأمازيغية بمجموعة مدارس واد بروم جماعة بني فتاح دائرة تايناست، ومنخرط نقابيا بالجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديمقارطي.

وحول الأسباب التي دفعت الأستاذ للانتحار أكد مصدر الموقع أنها تبقى "أسباب مجهولة"، لكون المعني بالأمر كان في حالة عادية وتواصل معه عدد من أصدقائه ولم يلاحظوا أي تغير عليه، وأن زوجته حامل ونقلها مؤخرا صوب إحدى المصحات من أجل وضح حملها".

وأضاف ذات المصدر أن السلطات الأمنية فتحت تحقيقا في الحادث للوقوف على مسببات هذا "الانتحار".

(الصورة من الأرشيف)