تعليقا على تراجع الودادية الحسنية للقضاة عن المشاركة في الوقفة الإحتجاجية التي برمجها الإتلاف المغربي للجمعيات المهنية القضائية زوال الجمعة 3 يوليوز، أمام محكمة النقض، نفى عبد الحق العياسي رئيس "الودادية الحسنية للقضاة" أن يكون تراجع الأخيرة فيه "أي خدش أو فك حبل الإئتلاف مع نادي القضاة الذي أصر على تنفيذ الوقفة".

وقال العياسي في تصريح لـ"بديل.أنفو" أن الإئتلاف يسمح لأي جمعية مهنية قضائية، تنفيذ أي شكل احتجاجي أو التراجع عنه، ولا يلزم الإئتلاف أي طرف بعكس ما يبدو له مناسبا.

وأضاف العياسي، أن الودادية لم تلغِ الوقفة الإحتجاجية التي تمت برمجتها الجمعة الماضي، وإنما فقط تم تأجيلها استجابة لبعض الظروف الآنية، مؤكدا على أن الإئتلاف لازال قائما بين جميع الأطراف.

يشار إلى أن الإئتلاف المغربي للجمعيات المهنية القضائية قد عقد اجتماعا طارئا، الأسبوع الماضي، أملته السياقات المتعلقة بمناقشة مشروعي القانونين التنظيميين المتعلقين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة بالبرلمان، توج بالإتفاق على برمجة وقفة احتجاجية أمام محكمة النقض ضد "التراجعات التي تمت فيما يتعلق باستقلالية القضاء"، بحسب بيان سابق للإئتلاف، قبل أن يتم تراجع الودادية عن قرار الإحتجاج.