يديل- الرباط

قال مُحمد العوني، رئيس منظمة "حرية الاعلام والتعبير"، مساء السبت 9 ماي، بفندق حسان بالرباط، خلال ندوة نُظمت من قبل قناة "هناك صوتك" وموقع "هسبريس"، مساء السبت 9 ماي، بالرباط، " ليست هناك إرادة لدى الفاعل المركزي لإحداث التغيير ويجر معه الحكومة".

ونفى العوني أن يكون هناك أي انتقال ديمقراطي في المغرب، موضحا أن هناك انتقال فقط للوصول إلى أهداف السلطة.

العوني اتهم الحكومة، وتحديدا حزب "العدالة والتنمية"، دون أن يذكره بالاسم، بالانقلاب على مواقفه السابقة التي تبناها في المعارضة، متهما إياها أيضا بـ"تقطار الشمع" على الشعب، ما أجج غضب وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، من خلال ردوده على العوني، حيث نفى الوزير أن تكون "الحكومة تقطر الشمع"، مستحضرا عددا من انجازاتها خلال تدبيرها للشأن العام.