بديل ـ الرباط

هدمت القوات العمومية، قبل قليل من يوم الأحد 28 شتنبر، خيمة معتصمين، بـ"دوار ولا جابري"، جماعة ولاد ناصر بإقليم الفقيه بنصالح، في وقت اكتفى فيه المعتصمون، المسنودين بـ"الهيئة المغربية لحقوق الإنسان"، برفع شعارات تستنكر عملية الهدم وما وصفوها بـ"الحكرة" التي يعيشونها داخل الدوار.

وكان المعتصمون، قد نصبوا خيمتهم، مساء السبت 27 شتنبر، احتجاجا على ظروف عيشهم، وواقع "الحركة" التي يعيشونها دون باقي المناطق القريبة منهم، بحسب ما صرح به أحدهم لموقع "بديل".

وقال المعني إنهم من دون باقي الدواوير المحيطة بهم محرمون من النقل المدرسي، حيث يتكبد أبنائهم عناء سفر 8 كيلومترات للوصول  إلى الإعداديات والثانويات، لمتابعة دراستهم، وأن دوارهم بلا مستوصف ولا قنوات صرف صحي، حيث تصرف المياه في أزقة وشوارع "الفيلاج" وهي بادية للعيان، فيما مدرستهم الوحيدة، مديرها يحرم التلاميذ من المراحيض، بعد أن وضع أقفالا بها.

وقال نفس المعتصم، إن مدير المدرسة عقد شراكة مع جمعية، تكلفت عضوة بها بإحداث روض داخل المدرسة العمومية، تجبر الأباء على أداء 50 درهم، لتدريس أبنائهم.