بديل ــ أحمد عبيد

قرر حزب "الحركة الشعبية" (أغلبية)، عقب اجتماع له، مساء أمس الخميس 08 يناير /كانون الثاني الجاري، تجميد عضوية القيادي الحركي، وعضو المكتب السياسي للحزب (أعلى هيئة تنفيذية بالحزب)، عبد القادر تاتو، بسبب "معارضته لزعامة الحزب"، ورغبته في تشكيل "حركة تصحيحية" داخل البيت الحركي.

 وورد في بيان المكتب السياسي للحزب، يتوفر "بديل" على نسخة منه، :"فيما يخص الممارسات اللامسؤولة التي يقوم بها عضو من المكتب السياسي سمى نفسه حركة تصحيحية وعدم التزامه بالعمل المسؤول داخل المؤسسات ونظرًا للطابع الإستعجالي للمخالفات التي ارتكبها فان المكتب السياسي بعد إدانته الشديدة لعدم التزام هذا العضو بضوابط الحزب، قرر تجميد عضوية السيد عبد القادر تاتو في المكتب السياسي إلى حين عرض حالته على الأجهزة المختصة للبث النهائي فيها".

مصادر من داخل بيت حزب "السنبلة"، قالت لـ"بديل" أن أغلبية المكتب السياسي، بما فيهم لحسن حداد، المنافس السابق للعنصر على زعامة الحزب، صوتوا على قرار تجميد عضوية، القيادي، عبد القادر تاتو، تمهيدا لـ"طرده"، بمبرر "عدم التسامح مع محاولات تقسيم وحدة الحزب".

وأكشفت المصادر، أن "وساطات جارية مع زعيم الحزب، أمحند العنصر، للتراجع عن قرار تجميد عضوية القيادي وعدم إحالته على أجهزة البث في الطرد".