بديل ــ الرباط

قال امحند العنصر الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، ووزير التعمير وإعداد التراب الوطني، لـ"بديل": "إن قرار توقيف الوزير محمد أوزين من طرف الملك كان قرارا صائبا".

وأضاف العنصر، في اتصال هاتفي مع الموقع، أن القرار الملكي المتعلق بتوقيف أنشطة وزير الشباب والرياضة المرتبطة بـ"الموندياليتو"، ومنها على الخصوص حضوره في المباراة النهائية، جاء استجابة للشارع المغربي، بعد فضيحة مركب "الامير مولاي عبد الله"، مؤكدا أن حزب "الحركة الشعبية" ينتظر نتائج التحقيق قبل ان يتخذ خطوة في حق الوزير "الحركي" محمد أوزين .

يذكر أن الملك محمد السادس، أوقف وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين، من جميع مهامه في كأس العالم للأندية، مع منعه من حضور مباراة النهائي التي ستجري يوم السبت 20 دجنبر على ملعب مراكش، في وقت لا يُستبعد فيه أن يخضع للمحاسبة.