قال الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، امحند العنصر: "ليس هناك لا خليفة لي في الوقت الراهن، ولا هم يحزنون، وأنا أمين عام إلى غاية 2018 حسب القانون وما أقره المؤتمر".

وأضاف العنصر في تصريح لـ"بديل"، ردا على ما تم ترويجه بخصوص قرب مغادرته لقيادة الحزب، "أن هاذ الناس لا أعتبرهم موجودين ولا أجيب عن ترهاتهم"، معتبرا "أن هؤلاء (في إشارة لأعضاء الحركة التصحيحية) لا مصداقية لأقوالهم، بالأمس يقولون إن حليمة العسالي تعد صهرها محمد أوزين، واليوم يقولون إنها تعد مبدع".

وتعليقا على ما راج بخصوص اعتكافه بمقر "السنبلة" من أجل تصفية تركة الحزب المالية، قال العنصر: "منذ يوم الخميس فاتح محرم وأنا خارج الرباط، كنت في طنجة ثم اسبانيا ثم تطوان، وعُدت إلى الرباط يوم الأحد وذهبت مباشرة لفاس، وإذا كان هذا هو الاعتكاف فأنا كنت معتكفا".