بديل ــ الرباط

صرح امحند العنصر الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" صباح اليوم الثلاثاء 23 دجنبر الجاري، أنه لن يترشح مرة أخرى للأمانة العامة للحزب، ولن يستمر في قيادته.

كما أعلن الأمين العام تضامنه مع جميع مناضلي حزبه، في إشارة واضحة إلى قضية وزير الشباب والرياضة محمد أوزين، قبل أن يعود ويقول بتحمل الحزب للمسؤولية السياسية في هذه القضية (أوزين والمركب الرياضي بالرباط).

وفي معرض حديثه عن ما بات يعرف بقضية "أوزين" أشار لعنصر أنه كان خارج المغرب، وتلقى معطيات من طرف وزير الشباب والرياضة، لكنه لا زال ينتظر النتائج النهائية للتحقيق الذي فتح، في هذا الملف.

كما أكد المتحدث أن الحزب لن يتساهل مع وزيره في الشباب والرياضة، في حالة ما ثبت تورطه في هذا الملف، بعد نهاية التحقيقات المفتوحة.

يذكر أن تصريحات الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، جاءت في الندوة التي انعقدت هذا الصباح بمقر "وكالة المغرب العربي للأنباء" بالرباط.