منحت شركة العمران بالجنوب، بقعا أرضية بأثمنة تفضيلية لمستشاري الجماعة الحضرية لطانطان، دون أن يكونوا قد طلبوا منها ذلك في وقت سابق.

وبحسب ما أفادت مصادر محلية، فإن مستشاري الجماعة توصلوا بوثائق من طرف شركة "العمران"، تعرض منحهم بقعا أرضية بأثمنة تفضيلية، مشيرة المصادر، إلى أن الشركة عمدت إلى إرسال وثائق العرض لكل مستشار إلى منزله بشكل انفرادي.

وأوضحت ذات المصادر، أن العرض السخي يقع بتجزئة رياض السلام الواقعة بالمدخل الغربي للمدينة، حيث كشف أحد المستشارين أن الشركة عرضت عليه شراء بقعة أرضية بالتجزئة المذكورة مساحتها 140 مترا مربعا بسعر لا يتجاوز 30 ألف درهم.

وأشارت ذات المصادر إلى أن بعض المستشارين، رفضوا هذا العرض معتبرينه "ريعا" ويدخل في إطار التعاملات المشبوهة، على اعتبار الثمن الحقيقي للأرض يفوق ذلك الثمن بكثير، رافضين ما وصفوها بـ"الممارسات التي تكرس التطبيع مع الريع، وتتنافى مع القيم القائمة على الأمانة والاستقامة والنزاهة والشفافية".