كشفت يومية "المساء"، في عددها الصادر يوم الجمعة 14 أكتوبر الجاري، أن لقاء جمع بين إلياس العماري لأمين عام حزب "الأصالة والمعاصرة" وعزيز أخنوش الذي من المرتقب أن يقود حزب الحمامة، لتدارس مستقبل التحالفات بين الحزبين".

وأضافت ذات اليومية نقلا عن ما قالت إنها مصادر موثوقة (أضافت) أن "اللقاء كان مخصصا لمناقشة مدى قدرة الحزبين في تشكيل قطب قوي داخل مجلس النواب".

ونقلا عن اليومية نفسها " فإنه تم الاتفاق على التنسيق التام وأن أخنوش قال للعماري “سندخل الحكومة إذا كان العرض جادا” فيما رفض إلياس المشاركة في حكومة مع العدالة والتنمية".