قال إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الاصالة والمعاصرة"، إنه يستعد لنيل شهادة الدكتوراه، بإحدى الجامعات السويسرية، حول أطروحة "التنظيم العالمي للإخوان المسلمين ما بعد الربيع العربي"، وذلك بعد أن تمكن سابقا من نيل شهادة الماستر.

وأكد العماري، في حوار حصري مع موقع "بديل"، أنه " يجيد الحديث بأربع لغات هي الأمازيعية اللغة الأم، التي يفتخر بها، واللغة العربية التي يعتز بها، إضافة إلى الفرنسية والإسبانية".

من جهة أخرى، أوضح العماري، أنه يؤيد مطلب إلغاء معاشات البرلمانيين والوزراء، مشيرا إلى أنه في حال ترؤسه للحكومة المقبلة، سيعمل على طرح هذا المطلب وعرضه على فرقاء الاغلبية والمعارضة من أجل إيجاد صيغة مناسبة حوله.

وفي هذا الحوار الحصري، الذي سيبثه موقع "بديل" مساء اليوم الاحد 7 غشت، سيطلع الزوار والقراء على معطيات مثيرة تخرج للعلن لأول مرة حول حياة العماري وثروته وعلاقته بالقاعديين وحول تجاربه السياسية بدء من حركة الديمقراطيين المستقلين مرورا باليسار الاشتراكي الموحد ثم حركة لكل الديمقراطيين وانتهاء بحزب الأصالة والمعاصرة.

كما يكشف العماري، عن كيفية تسلقه سلالم السلطة ووصوله إلى مربع الحكم وعلاقته بمراكز القرار في المغرب، إضافة إلى العدد من المعطيات التي غابت عن الساحة الإعلامية والتي ستنشر لأول مرة.