قال نائب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، إن جماعة "العدل والإحسان" منحت أصواتها لحزب "العدالة والتنمية" لأنها هي القاعدة الخلفية لحكومة عبد الإله بنكيران.

وأضاف العماري في حوار مع "المساء"، عدد نهاية الأسبوع، أن الاختلاف بين الجماعة والحزب كان في الإعلام وفي البيانات وليس في القناعات والمبادئ، لافتا إلى أنه لم يكن بينهما خلاف في الميدان.

وأوضح العماري أن "العدل والإحسان" و"العدالة والتنمية" مشروعهما ليس مختلفا كما يعتقد البعض، لأنهم يتقاسمون نفس الأهداف ونفس الغايات بالانتقال بالمجتمع المغربي من مجتمع مسلم إلى مجتمع إسلامي على حد تعبيره.

وأردف العماري قائلا:" كنت أتوقع اكتساح حزب العدالة والتنمية للمدن لأنه ببساطة حدثت الكثير من المتغيرات منذ سنة 2009 إلى الآن".