رفع العلم الفلسطيني لأول مرة في الأمم المتحدة في حدث تاريخي ينطوي على رمزية كبيرة في حاضر ومستقبل القضية الفلسطينية.

وقد رفع العلم الفلسطيني بألوانه الأحمر والأسود والأبيض والأخضر حوالى الساعة 13,15 بالتوقيت المحلي (17,15 ت غ) عند مدخل المؤسسة الدولية، إلى جانب أعلام الدول ألـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة وعلم الفاتيكان، التي على غرار فلسطين، تتمتع بوضع الدولة غير العضو.

وتم ذلك بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قال في كلمة له أمام الجمعية العامة أن الجانب الفلسطيني لا يمكنه الاستمرار بالالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل إذا بقيت إسرائيل مصرة على عدم الالتزام بها.

وصرح في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الفلسطينيين "لا يمكنهم الاستمرار بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ما دامت مصرة على عدم الالتزام بها وترفض وقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى"، داعيا الدولة العبرية إلى أن "تتحمل مسؤولياتها كافة كسلطة احتلال لأن الوضع القائم لا يمكن استمراره"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).