تلقى الأمين العام لحزب "الاستقلال"، حميد شباط، ضربة موجعة، تزامنا مع تنظيمه أكبر تجمع خطابي بجهة فاس-مكناس، مساء الأحد 2 غشت، بمركب الحسن الثاني بالعاصمة العلمية، تحت شعار “لا لتزوير الانتخابات”.

وحسب ما أكدته يومية "المساء"ن في عدد الثلاثاء 4 غشت، فإن هذه الضربة تتمثل في إعلان حزب "التجمع الوطني للأحرار" عن التحاق سعاد السملالي، الكاتبة الخاصة لعمدة فاس، التي ظلت معروفة محليا بلقب “سعاد”، والتي تقدم على أنها “كاتمة أسرار” عمدة فاس، وبأنها “علبته السوداء”، التي تختزن الكثير من الأسرار حول طرق اشتغال حزب "الاستقلال"، وملفات تدبير شؤون الجماعة.

وكشف المصدر ذاته ان هذا الإلتحاق من شأنه أن يزيد من توتر العلاقات بين حزب "الاستقلال" وبين أحزاب التحالف الحكومي التي تنظر إلى الكاتبة الخاصة السابقة لشباط على أنها “صيد ثمين” في سياق “معركة” تحالف يرمي إلى “إسقاط” حزب "الاستقلال" بالجهة.