تفاعلا مع الاحتجاجات التي عرفها عدد من مدن الشمال (طنجة، تطوان، المضيق..) ضد الشركة الفرنسية امانديس، المكلفة بتدبير قطاعي الماء والكهرباء، اصدر المكتب الوطني لجمعية العقد العالمي للماء (ACME) بيانا عبرت من خلاله الجمعية عن تضامنها مع احتجاجات الساكنة، التي وصفتها بـ"المتميزة والمتحلية بروح المسؤولية"، والتي جاءت نتيجة "السياسات العمومية المتبعة في القطاعات الاجتماعية".

واشار البيان، الذي يتوفر "بديل" على نسخة منه، الى مطالبة الجمعية "بوضع نضام للتكافل يضمن للفئات الشعبية الفقيرة وللطبقة الوسطى حق الوصول الى الخدمات كخدمات عمومية حيوية بالنسبة للمواطنين"، مؤكدا على مطالبتها باعفاء هذه الفئات من الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الماء والتطهير والكهرباء.

وفي نفس السياق طالبت الجمعية بضرورة "وضع نهاية لسياسة التدبير المفوض لقطاعات الماء والتطهير والكهرباء".

وتجدر الاشارة الى ان ساكنة طنجة قد نظمت مسيرات ووقفات احتجاجية مساء يوم السبت 24 أكتوبر بالموازاة مع اطفاء الانوار ابتداءا من الساعة الثامنة مساء الى حدود الساعة العاشرة.