استحضرت الكلمة الإفتاحية لـ"العصبة المغربية لحقوق الإنسان"، خلال مؤتمرها السابع، تصريح وزير الداخلية، محمد حصاد، الذي اتهم فيه جمعيات حقوقية بخدمة أجندة خارجية وما كانت قد دعت إليه دينامية 20 يوليوز التي طالبت بإعتذار الوزير حصاد، كحد أدنى، فيما طالبت العصبة بإقالته.

20151023_17333620151023_173312

وتناولت الكلمة الإفتتاحية للعصبة، الوضعية الحقوقية العامة في البلاد والمضايقة التي تتعرض لها مجموعة من الجمعيات في حقها في التنظيم والتظاهر.

20151023_17333420151023_173320

 

قال محمد الزهاري، رئيس "العصبة المغربية لحقوق الإنسان"، " إن المؤتمر السابع للعصبة هو محطة تنظيمية أساسية لمناقشة مجموعة من القضايا التي تضمنتها مشاريع وثائق المؤتمر وسيتم انتخاب قيادة جديدة للعصبة".

20151023_17431020151023_175222

واضاف الزهاري في تصريح لـ"بديل"،"أنه رغم كون القانون الأساسي للعصبة يسمح له بالترشح لولاية ثانية لكنه أعلن سابقا أنه لن يترشح ثانية".

20151023_175208

وعرفت قاعة الندوات التابعة للمعهد العالي للقضاء، يوم الجمعة 23 أكتوبر عقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السابع لـ "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب"، تحت شعار: "ملتزمون بالدفاع عن حقوق الإنسان ".

20151023_175205

وحضر هذه الجلسة عدة ضيوف وممثلين عن منظمات حقوقية وجمعوية من المغرب وخارجه كسفير فلسطين بالمغرب ومنظمات حقوقية مغاربية من موريتانيا وتونس والجزائر ومنسقة "إئتلاف منظمات حقوق الإنسان بالمغرب"، و"المنظمة المغربية لحقوق الإنسان" و"المنتدى المغربي لحقوق الإنسان"، و "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" و "هيئة جمعيات المحامين في المغرب ".

و سيستمر هذا المؤتمر طيلة أيام 24 /25 أكتوبر الجاري بالمركز الدولي للطفولة والشباب مولاي رشيد ببوزنيقة .