بديل- الرباط

احتج العشرات، معظمهم حقوقيين وفاعلين مدنيين، مساء السبت 3 ماي، أمام مقر البرلمان، بمناسبة اليوم العالمي للصحافة، الذي دعت إليه منظمة حرية الإعلام والتعبير.

 وغاب عن الوقفة الصحافيون والاعلاميون المغاربة، وهتف المحتجون بشعارات تدين واقع الصحافة في المغرب ومعاناة الصحافيين مع السلطات الأمنية.

وحذر محمد العوني، رئيس منظمة حرية الإعلام والتعبير، المسؤولين المغاربة من السياسة التي ينهجونها تجاه الصحافيين الوطنيين، مشيرين إلى أنهم بسياستهم تلك إنما يخربون البلاد، ويفسحون المجال لصحافة "البيطرودولار".

ونفى العوني أن يكون ربيع الشعوب قد انتهى زمنه، وقال في هذا السياق : واهم من يعتقد ان الربيع لن يزهر من جديد".