ألغت زينب العدوي، والي جهة الغرب الشراردة بني حسن، وعامل إقليم القنيطرة، صفقة بين منعش عقاري ينتمي لحزب "العدالة والتنمية" ورجل سلطة بسبب الثمن البخس الذي فوت به بقعة أرضية للمنعش.

وحسب ما ذكرته جريدة "الصباح" في عددها ليوم الخميس 18 يونيو، فقد قررت العدوي، "إلغاء صفقة مشبوهة بين منعش عقاري من حزب رئيس الحكومة وبين رجل سلطة برتبة رئيس دائرة ، مكنه من الإستفادة من أربعة هكتارات سلالية وسط المدينة بسعر لا يتعدى 300 درهم للمتر وهو ثمن بخس لا يتناسب إطلاقا مع سعر الأرض".

وحسب نفس المصدر دائما فإن السعر الحقيقي للأرض التي فوتت ب 300 درهم للمتر المربع، يصل إلى 10 ألف درهم للمتر مربع.