بديل ــ الرباط

أدانت جماعة "العدل والإحسان" المحظورة، ما وصفته بـ "المماطلة" و "التلاعب المفضوح" الذي تعرفه محاكمة يحيى فضل الله عضو "تنسيقية سيدي بوزكري للسكان المهددين بالإفراغ من طرف وزارة الأوقاف".

 ودعت الجماعة في بيان لها، مختلف الفعاليات السياسية والحقوقية والجمعوية، للوقوف مع ساكنة سيدي بوزكري ومعتقليها، لتحقيق مطالبهم المشروعة.

واستنكر البيان، تأجيل محاكمة فضل الله يحيى إلى 23 مارس المقبل لـ"أسباب واهية"، رغم تأكيد هيئة الدفاع على جاهزية الملف، الذي يتابع فيه فضل الله والمعتقل تعسفيا منذ 8 أشهر، حسب البيان.

يذكر أن سكان سيدي بوزكري البالغين مائة ألف نسمة، يخوضون إضرابهم لأكثر من تسعة أشهر، من أجل إيجاد حل لملفهم المطلبي.