بديل ـ الرباط

حشدت "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة" التابعة لجماعة العدل والإحسان، جموعا غفيرة، خلال وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، نظمتها مباشرة بعد صلاة يوم الجمعة 18 أبريل، بساحة مسجد طارق بن زياد بطنجة، تنديدا بـ"الاستمرار في مسلسل الاحتلال الظالم لأرض فلسطين من طرف الكيان الصهيوني وما يتبعه من تنكيل بالشعب والأرض والمقدسات، وفي استهتار جديد بمشاعر المسلمين تجاه مقدساتهم" كما جاء في بيان الهيئة، المتوصل بنسخة منه.

وعرفت الوقفة مشاركة المئات من المحتجين، رافعين شعارات تدين إقدام من وصفوها بـ" العصابات الصهيونية وبشكل منظم في الأيام الأخيرة على اقتحام المسجد الأقصى والتنكيل بالمرابطين هناك أمام صمت عربي ودولي مقيت".

وتأتي هذه الوقفة بعد أن دعت الهيئة إلى "جعل يوم الجمعة 18 أبريل 2014 يوما للاحتجاج والغضب انتصارا للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد"، وكذلك بتزامن مع انطلاق الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال تحت شعلر: "حتى لا تضيع أعمارهم.. أعطهم من عمرك"، والتي تنطلق من 17أبريل 2014 إلى 20 ماي 2014، تحت رعاية مؤسسات ولجان فلسطينية وعربية وإسلامية في أكثر من 15 دولة من أجل حشد دولي كبير للتضامن مع الأسرى في السجون الإسرائيليلية.