بديل ـ الرباط

حذر القياديان في جماعة العدل والإحسان فتح الله أرسلان وعبد الواحد المتوكل الدولة المغربية وكل المتدخلين السياسيين من الوضع السياسي والإجتماعي والاقتصادي الحرج، محذران من مغبة انفجار الوضع في أي وقت وانفلات الأمور في اتجاهات لا تحمد عقباها، خصوصا وأن الإستبداد عاد بقوة والمستبدون لم يقدموا أي تنازل عن مصالحهم، وهذا لا يمكن أن يؤدي إلا إلى الإنفجار.

ونقلت "المساء" في عددها ليومي السلت والأحد 5 يوليوز، عن أرسلان قوله خلال اللقاء التواصلي الذي عقدته، قيادة الجماعة مساء الخميس، المنصرم مع عدد من الصحفيين، بأحد المنازل بالرباط، إن الجذران تكاد تنهدم على أصحابها، ويجب تدارك الأمر قبل فوات الأوان، معتبرا أن فتح حوار بين جميع الفرقاء السياسيين دون شروط مسبقة بات أمرا ملحا.