بديل ـ الرباط

طالب حسن بومشيطة، النائب البرلماني عن فريق "العدالة والتنمية"، رئيس الفريق، عبد الله بوانو، التقدم بطلب لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق فيما قال إنها اختلالات بالمركز المغربي لإنعاش الصادرات، حيث كشف أن المكتب أصبح يتصرف في 360 مليون درهم، في الوقت الذي ينص القانون على أن ميزانيته لا تتجاوز 36 مليون درهم.

وأوضح بومشيطة   حسب ما جاء في يومية "المساء" في عددها ليوم  الاثنين 27 أكتوبر، أن الوثائق المحاسباتية توضح أن ميزانية المركز لا تتجاوز 36 مليون درهم، في حين أن المؤسسة أضحت تتصرف اليوم في 360 مليون درهم،وهو الغلاف المالي الذي تم الحصول عليه من صندوق ليس في ملكية  المؤسسة، وهو صندوق رسوم الواردات والصادرات المسجلة بالمغرب يتوفر حوالي مليار درهم.

وأكد أن الصندوق المتعلق بالرسوم على الصادرات والواردات المسجلة بالمغرب يتوفر على حوالي مليار درهم، وأن المكتب المغربي للصادرات استأثر لنفسه بميزانية مهمة من هذا الصندوق، حيث تساءل عن الكيفية التي استطاع بها المكتب الحصول على ميزانيات ضخمة من هذا الصندوق.