بديل ـ الرباط

أعلن عبد الله بوانو، رئيس فريق حزب "العدالة والتنمية" بمجلس النواب، عن مراجعة حزب رئيس الحكومة لمواقفه عندما كان في المعارضة، بخصوص اللوائح الانتخابية وتشكيل لجنة مستقلة للإشراف على العمليات الانتخابية.

وفي مداخلته لتبرير رفض حزب "العدالة والتنمية" لمقترح إحداث الهيئة المستقلة، ورفض الحزب تجديد اللوائح الانتخابية، دافع بوانو بقوة عن وزارة الداخلية، محملا المسؤولية للأحزاب السياسية بخرق نزاهة الانتخابات.

وقال بوانو بحسب ما جاء في يومية "الأخبار" في عددها ليوم الخميس 13 نونبر، قال إن: "الإدارة لا تخرق القوانين الانتخابية، الأحزاب هي التي تخرق هذه القوانين، والداخلية لا تزور الانتخابات"، ما اعتبرته المعارضة شهادة «حسن السيرة» منحها حزب "العدالة والتنمية" لوزارة الداخلية، بعدما ظل يهاجم الولاة والعمال ورجال السلطة، واتهامهم بإفساد الانتخابات.