استاء أعضاء الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية"، من تصرف حزب "التجمع الوطني للأحرار"، الذي يرغب في رئاسة عدد من الجهات والجماعات، دون التقيد بما تم الاتفاق عليه داخل التحالف الحكومي، والذي يقضي بأن تؤول الرئاسة للحزب الذي حصل على المرتبة الأولى. 

وكشفت يومية "المساء"، في عدد الخميس 10 شتنبر، أن اعضاء الامانة العامة لحزب "المصباح"، أجمعوا في لقائهم المنعقد الاثنين الماضي بالرباط، على وضع ترشيحاتهم بكل الجهات والجماعات التي احتلوا فيها الرتبة الأولى، بغض النظر عن منطق التحالفات، وذلك احتراما لإرادة الناخبين، حسب مصدر من الأمانة العامة.

وحذر هؤلاء في اجتماعهم، حسب ما ذكرته "المساء"، من عواقب تصرفات التجمع الوطني للأحرار من الناحية السياسية، والتي يمكن أن تؤدي إلى فك التحالف الحكومي وتنظيم انتخابات سابقة لأوانها، خاصة أن عمر الحكومة الحالية لم يتبق منه سوى بضعة أشهر، وفق اقتراح أحد اعضاء الأمانة العامة لـ"البيجيدي".