أفادت مصادر إعلامية ألمانية بأن المحققين عثروا في غرفة اللاجئ الجزائري المشتبه في علاقته باعتداءات باريس والذي تم توقيفه مؤخرا ، على ورقة كتب عليها تاريخ ومكان هذه الاعتداءات.

وقال متحدث باسم الادعاء العام في تصريح تناقلته وسائل الاعلام الألمانية إن التحقيقات قادت إلى العثور في خزانة الغرفة التي يقيم فيها اللاجئ الجزائري (29 سنة) المشتبه بأنه كان على دراية مسبقة بوقوع هجمات باريس ، على ورقة فيها معلومات تتضمن تاريخ ومكان الاعتداءات بالعاصمة الفرنسية.

وأضاف نفس المصدر أن ممثلي الادعاء الاتحاديون الذين يحققون في هذه المعطيات الجديدة تدين اللاجئ الذي أُلقي عليه القبض في بداية الاسبوع بمدينة ارنسبورغ الواقعة في ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية ، وأحيل على التحقيق حول مزاعم بأنه كان على علم مسبق بالهجمات .

وزادا المتحدث بأن الأمر يتعلق بـ" عدم إبلاغ السلطات بجريمة مخطط لها ".

وكان الادعاء العام قد أعلن في السابق أن المشتبه به أخبر طالبي لجوء سوريين في مركز لاستقبال اللاجئين قبل أسبوع عن أحداث باريس ، عن هجوم إرهابي وشيك يستهدف العاصمة الفرنسية إذ قال " إنه بعد أربعة أيام ستنفجر قنبلة أو قنابل عدة في باريس".