أفادت مصادر إعلامية محلية انه تم العثور على المواطن الألماني  اوبنبرغ الكساندر، الذي يشتغل موظفا بالمحكمة الجنائية الدولية بلاهاي، مشنوقا بغرفة بأحد دور الضيافة بنواحي مراكش، وذلك يوم السبت 22 غشت الجاري.

وأوضحت المصادر ان الهالك عُثر عليه مشنوقا ومعلقا بواسطة حزام سرروال تم ربطه بسقف الغرفة التي كان ينزل بها بدار الضيافة "قصبة الشويطر".

نفس المصادر اشارت إلى ان اوبنبرغ الكساندر، كان قد حل بالمغرب يوم 14 غشت الجاري رفقة زوجته المغربية التي تعمل إلى جانبه بمحكمة لاهاي، وكذا برفقة طفليهما البالغين من العمر 13 و7 سنوات.

وفي الوقت الذي رجحت فيه مصادر امنية أن يكون الضحية قد وضع حدا لحياته مستبعدة ان يكون قد تعرض لعملية قتل متعمد، أصدرت النيابة العامة أومرها بمصادرة كل وثائق المواطن الألماني وفتح تحقيق في النازلة.

إلى ذلك تم تم نقل جثمان الهالك إلى المستودع البلدي للأموات في انتظار إجراء التشريح الطبي للوقوف على اسباب وحيثيات الحادث.