علم "بديل" من مصدر محلي أن عناصر الوقاية المدنية، وعددا من المواطنين عثروا صباح يوم الثلاثاء 11 غشت على جثة طفلة ضمن الخمسة المفقودين الذين جرفتهم سيول الفيضانات التي ضربت إقليم أزيلال.

وأكد المصدر أنه جرى العثور على جثة الطفلة على ضفاف وادي "آلفت"، الذي فاض، مخلفا وراءه العديد من الخسائر المادية والبشرية، بجماعة تيلوكيت التابعة للإقليم.

وكانت السلطات المحلية لإقليم أزيلال قد أكدت في وقت سابق أنه وعلى إثر التساقطات المطرية الغزيرة والرياح العاصفية التي شهدتها، اليوم الاثنين 10 غشت، جماعة تيلوكيت التابعة للإقليم، عرف واد "آلفت" فيضانات أدت إلى انجراف ثلاث منازل كان أحدها يأوي ثلاث نساء وطفلتين، يعتبرن حاليا في عداد المفقودات.

واضاف المصدر ذاته أن قوة السيول الفيضانية تسببت في قطع الطريق الجهوية رقم 302، خاصة بين مركز تيلوكيت ودوار امينواك على مسافة ستة كيلومترات، وانهيار قنطرة على واد أحنصال.