بديل ـ الرباط

عثر مواطنون صباح الاربعاء21 ماي على جثة شاب مدرجة في دمائها في منحدر يطل على شاطئ مرقالة بطنجة.

الشاب البالغ من العمر 20 سنة تلميذ في ثانوية زينب النفزاوية.

ورجحت المصادر أن يكون الشاب ضحية سقوطه من منحدر شاهق يطل على الشاطئ.
وبعد استدعاء السلطات تم نقل جثمان الشاب الى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دي طوفار.
وقد أمر الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بطنجة بإجراء تشريح طبي لمعرفة أسباب الوفاة.
وتخشى عائلة الضحية ان يكون وراء مصرع الشاب دوافع إجرامية.