أفادت مصادر إعلامية متطابقة، أن عناصر الوقاية المدنية، عثرت صباح يوم الأربعاء 10 يونيو على جثة فدوى بطلة المغرب في فئة الشابات لرياضة التيكواندو، على شاطئ الصخيرات.

وأوضحت المصادر أن عددا من فرق الإنقاذ لازالت تباشر عمليات البحث عن المفقودين الأربعة المتبقين بواسطة القوارب المطاطية و الدراجات المائية، فضلا عن الإستعان بـ"رجال الضفاضع" ومجموعة من العناصر الأمنية على طول الشاطئ المحاذي لواد الشراط التابع لبلدية الصخيرات.

وكانت السلطات المحلية قد أعلنت يوم الأحد 7 يونيو، عن وفاة 6 رياضين غرقا وفقدان 5 أخرين في شاطئ بنسليمان عند مصب نهر الشراط، جلهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 سنة و17 سنة، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق في هذه الحادثة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ومن المنتظر أن يُعرض رئيس الجمعية المسؤولة عن الرياضيين الذي قضوا خلال الحادث، على أنظار وكيل الملك يوم الأربعاء 10 يونيو.