عثر  مواطنون عشية الأحد 26 أبريل، على أطراف بشرية عبارة عن ساقيين، مرميتين بالقرب من واد الدزيرة بمدينة مرتيل.

وأكدت مصادر محلية، خلال حديثها لـ"بديل"، أن الأطراف المعثور عليها وُجدت في مكان خال من السكان.

وتضيف المصادر، أن مصالح أمن ولاية تطوان، وبعد إخبارها بالأمر نقلت الساقين المعثور عليهما إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، لإجراء الخبرة الطبية عليهما والاستعانة بها في التحقيقات التي باشرتها في الموضوع، يضيف ذات المصدر.