بديل- عن مجلة الجرس

عثرت قوات الشرطة المصرية، صباح اليوم الأربعاء 19 نونبر الجاري،على الفنان يوسف العسال، مقتولاً في شقته في منطقة مصر الجديدة.

وكشفت النتائج الأولية للطب الشرعي، أن الفنان فارق الحياة نتيجة لتعرضه لـ (إسفكسيا الخنق)، نتيجة الإعتداء عليه.

وأكدت تحريات الشرطة، أن ثلاث أشخاص قاموا بطرق باب شقة الراحل، وعندما فتح لهم الأخير، دار بينهم نقاش حاد، ثم قاموا بالاعتداء عليه وتكميم فمه وخنقه، وحينما حاولت زوجته التدخل لانقاذ حياة زوجها، قام الجناة بتكميم فمها وتكتيف يديها.

من جهته، قال الفنان سامح الصريطي وكيل نقابة المهن السينمائية، أن الراحل وزوجته تعرضا لإعتداء بلطجية، بهدف السرقة.

يُذكر أن من أشهر أعمال الراحل: فيلمي (العمر لحظة)، (آخر الرجال المحترمين)، وقدم عدد كبير من المسلسلات من أشهرهم (الحاج متولي)، وآخرهم (سرايا عابدين) الذي عرض في شهر رمضان الماضي.