عثر عدد من المواطنين بمسجد الحسن الثاني فجر الثلاثاء 14 يوليوز، على أوراق للعب "الكارطا"، خلال حالة الفوضى والتدافع التي عرفها المسجد.

واستغرب نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد تداول صورة أوراق اللعب، المعثور عليها بجناح النساء، حيث تساءلوا عن سبب ظهورها في مكان خاص بالتعبد.

وبخلاف ذلك قلل آخرون من أهمية الأمر معتبرين أن أحد الأطفال قد يكون هو من بعثر الأوراق على إثر التدافع.

وتقاطت التعليقا الساخرة والغاضبة حول الواقعة حيث قال أحده:"واش هادو مشاو يصليو ولا مشاو يلعبوا"، وقال آخر ساخرا "السوطا هي السبب.."، وعلق ناشط آخر:" لا حول ولا قوة إلا بالله بيوت تحولت إلى مقاهي للقمار و اللعب.."

يشار إلى أن مسجد الحسن الثاني عرف ليلة القدر، حالة من الفوضى والفزع بسبب فأر أثار الفزغ في الجناح النسوي.

كارطا

الكارطا1