قال الادعاء البلجيكي اليوم السبت 21 نونبر، إن المحققين عثروا على أسلحة في منزل شخص وجهت إليه أمس اتهامات بارتكاب جرائم إرهابية تتصل بهجمات باريس الأخيرة.

وأضاف مكتب المدعي في بيان إنه لم يعثر على مواد متفجرة ولا أحزمة ناسفة خلال عملية التفتيش. لكنه لم يذكر تفاصيل عن الأسلحة التي تم العثور عليها.

واتهم الادعاء أمس الجمعة هذا الشخص الذي لم تعلن هويته بالاشتراك في هجمات إرهابية وأنشطة تنظيم إرهابي.

وأعلنت بلجيكا السبت رفع مستوى "الإنذار الإرهابي" في بروكسل إلى الدرجة الرابعة القصوى مع الإبقاء على الإنذار عبر سائر أنحاء البلاد عند الدرجة الثالثة. وقالت هيئة التنسيق لتحليل التهديدات بوزارة الداخلية إن التحليلات كشفت وجود خطر "جدي ووشيك" يتطلب إجراءات أمنية محددة.

وأوضحت الهيئة نفسها أن "التحليلات تظهر وجود خطر جدي ووشيك يتطلب إجراءات أمنية محددة إضافة إلى إرشادات تفصيلية للسكان"، بدون ذكر أي تفاصيل عن هذا التهديد.

ودعت الهيئة سكان العاصمة إلى تجنب "الأماكن المكتظة بالناس" مثل "الحفلات الموسيقية والمناسبات الكبرى ومحطات الحافلات والمطارات ووسائل النقل المشترك" والمتاجر الكبرى التي يرتادها المتسوقون بأعداد كبيرة.

وأعلنت شرطة النقل البلجيكية العامة إغلاق كل محطات قطار الأنفاق في بروكسل اليوم السبت بعدما رفعت السلطات حالة الإنذار إلى الدرجة القصوى بسبب تهديد إرهابي "وشيك".

وقالت هذه المؤسسة على موقعها الإلكتروني صباح السبت "بتوصية من مركز الأزمة في الإدارة العامة الفدرالية الداخلية ستبقى كل محطاتنا للمترو (...) مغلقة اليوم"، مؤكدة أنه "إجراء احتياطي".

وأوردت وكالة دوجان التركية للأنباء اليوم السبت أن الشرطة التركية ألقت القبض على بلجيكي من أصل مغربي، يشتبه في كونه قام بعملية استطلاع لاختيار مواقع هجمات باريس، والتي أوقعت 130 قتيلا الجمعة 13 تشرين الثاني/نوفمبر. وأشارت إلى توقيف سوريين اثنين كان يسعيان إلى تسهيل عودته لسوريا.