كشفت تحقيقات باشرتها السلطات الإسبانية، بمدينة سبتة المحتلة، عن ربط "داعش" لعلاقات وطيدة مع شبكات الاتجار في المخدرات التي تنشط بين المغرب وإسبانيا.

وبحسب ما أفادت صحيفة "إلباييس"، فقد تم العثور على مخزن للأسلحة بحي El Principe الذي يقطنه المغاربة، حيث جرى العثور على رشاشات وبنادق ومسدسات من صنع إسرائيلي، مخبأة داخل مخبأ محسوب على تجار المخدرات في الحي المذكور.

ورجحت الصحيفة، وجود تعاون وثيق بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وتجار المخدرات، الناشطين بين شمال المغرب وجنوب إسبانيا عبر مضيق جبل طارق، مما يستدعي الاستعداد لمواجهة هذا التحالف الجديد.