بديل ـ شريف بلمصطفى

أفادت مصادر متطابقة من مدينة مراكش، أن مستشفى محمد الخامس عرف استنفارا أمنيا غير مسبوق بسبب حلول عادل العثماني المحكوم عليه بالإعدام بعد تفجيرات مطعم أركانة.

و بحسب نفس المصادر، فإن محيط المستشفى عرف هذا الأسبوع تطويقا كبيرا إضافة إلى إغلاق جميع الأبواب وسط حراسة مشددة، بسبب قدوم العثماني من السجن المحلي بالمدينة "مول البركي" بعد تأزم وضعه الصحي جراء خوضه إضرابا عن الطعام.

وعُرض العثماني على  الطاقم الطبي المتخصص بالمستشفى، من أجل إجراء الفحوصات و تلقي العلاجات الضرورية قبل إعادته لزنزانته.