كشف محمد العبادي الامين العام لجماعة "العدل والإحسان"، عن معلومات مثيرة، عندما قال إن الحسن الثاني جمع العلماء من أجل استصدار فتوى لقتل الراحل عبد السلام ياسين.

وحسب ما ذكرته يومية "أخبار اليوم" في عدد نهاية الأسبوع (1-2 غشت)، فقد دعا العبادي فجر الثلاثاء الماضي، كبار مسؤولي الجماعة وممثلي أعلى هيئاتها القيادية، إلى أن يتذكروا كيف كان عبد السلام ياسين، يتعامل مع الخلق والحسن الثاني الذي هو من "تكرفص" عليه وجمع العلماء "باش يصدروا فتوى باش يقتلوه"، على حد قوله.

واضاف العبادي:" رغم ذلك، في جنازته كان عبد السلام ياسين يرفع كفيه ويدعو له وقرأ سورة ياسين عليه، تخاصم معه نعم، لكم في علاقته مع سيدي ربي راه حتى هو مسلم".